الحساسية الغذائية منذ اكتشافها حتى الشفاءانواع الحساسية وأعراضها

أنواع الحساسية والأجسام المضادة المحاربة

أنواع الحساسية، هل تعرفها؟ تفاعلات الحساسية تحدث عندما يستجيب الجهاز المناعي بشكل غير طبيعي لبعض المواد مثل حبوب اللقاح، أو الغبار، أو بعض الأطعمة.

تظهر ردود الفعل التحسسية بعد ثوان أو ساعات، وقد تحدث أيضا بعد أيام من التعرض للمسبب.

على الرغم من أن جميع ردود الحساسية قد تكون خفيفة إلا أن البعض الآخر يكون مهددا للحياة.

في عام 1963 صنف عالما المناعة البريطانيان روبرت كومبس وفيليب جيل، أربعة أنواع مختلفة من تفاعلات الحساسية وهي:

النوع الأول من أنواع الحساسية هو الفوري: (Immediate type I )

تحدث تفاعلات النوع الأول بعد دقائق أو ثواني من التعرض لمسببات الحساسية بواسطة بروتينات تسمى الأجسام المضادة IgE التي ينتجها الجهاز المناعي. حيث تُطلق  مادة الهيستامين وبعض المواد الكيميائية التي تسبب الالتهاب والتورم.

تتضمن أمثلة تفاعلات الحساسية من النوع الأول :

الحساسية المفرطة (anaphylaxis).

الربو القصبي.

التهاب الملتحمة ( التهاب العين).

التهاب الأنف التحسسي.

حساسية الطعام.

الحساسية المفرطة (anaphylaxis)هي حالة طبية طارئة يمكن أن تؤدي إلى فشل تنفسي يهدد الحياة.

النوع الثاني من أنواع الحساسية التفاعل السام (Cytotoxic type)

تظهر الأعراض بعد  عدة دقائق أو ساعات، هذا النوع من الحساسية يتم بواسطة بروتينات تسمى IgG وIgM.

تتسبب الخلايا المشاركة في تفاعل النوع الثاني عن طريق تنشيط مكونات المناعة.

يظهر هذا النوع من التفاعل في حالات مثل:

فقر الدم الانحلالي الذاتي.

قلة الصفيحات الدموية.

النوع الثالث أو تفاعلات المركب المناعي: (Immune complex reaction type  III)

تتم تفاعلات هذا النوع أيضا بواسطة البروتينات والأجسام المضادة IgM وIgG، تتفاعل هذه الأجسام مع مركبات مناعية مسببة التحسس. تظهر الأعراض بعد  عدة ساعات من التعرض لمسببات الحساسية.

تحدث تفاعلات المركب المناعي في حالات الذئبة ورد فعل أرثوس.

النوع الرابع من أنواع الحساسية المتأخرة: (Delayed hypersensitivity type IV)

سمي هذا النوع بفرط الحساسية المتأخرة بسبب ظهور الأعراض بعد 24 ساعة على الأقل، وقد تستغرق أيام بعد التعرض لمسببات الحساسية.

تظهر الحساسية المتأخرة في حالات الأمراض طويلة الأمد مثل السل والالتهابات الفطرية.

ماهي المواد التي تسبب رد الفعل التحسسي؟

الغبار، يمكن أن يسبب الغبار حساسية عث الغبار المنزلي

لسعات النحل.

بعض الأدوية مثل البنسلين.

وبر الحيوانات حيث يصاب بعض الأشخاص بحساسية الحيوانات الأليفة.

بعض الأطعمة مثل فول الصويا، والفول السوداني، والبيض،والحليب، والقمح.

اللاتكس.

اللقاح.

 

 

أنواع الحساسية
أنواع الحساسية

 

ماهي أعراض الحساسية؟

تشمل أعراض رد الفعل التحسسي ما يلي:

العطس وحكة الأنف.

احمرار وحكة في العينين.

سعال.

احمرار في الجلد.

طفح جلدي.

تورم في الوجه أو الجلد.

إسهال.

ألم في البطن وتقيؤ.

تحدث أعراض أكثر خطورة في حالة الحساسية المفرطة (anaphylaxis)، وتشمل:

طفح جلدي شديد.

تورم في الشفتين واللسان والحلق.

ضيق في التنفس.

صفير وضيق في الصدر.

دوخة أو إغماء.

إذا لاحظت أي من هذه الأعراض يجب الاتصال بالطبيب فورا.

التشخيص:

يعد تشخيص الحساسية من أصعب أنواع التشخيص، حيث يعتمد على مراقبة الأعراض بدقة من قبل المريض، من المرجح أن يطرح عليك الطبيب أسئلة مفصلة عن العلامات والأعراض.

في حالة الحساسية الغذائية قد يطلب منك الاحتفاظ بمفكرة تحتوي على أنواع الطعام التي تتناولها.

بعض أنواع الاختبارات مثل:

الصورة الكاملة للدم: تحسب صورة الدم الكاملة عدد كريات الدم الحمراء، وكريات الدم البيضاء مثل خلايا (eosinophils) التي قد تكون مرتفعة لدى الأشخاص المصابين بالحساسية.

اختبار وخز الجلد: يتم إجراء هذا الاختبار لتحديد حساسية حبوب اللقاح والعفن ووبر الحيوانات الأليفة وعث الغبار والأطعمة.

اختبار الدم: في هذا الاختبار تقاس كمية بروتينات IgE في الدم وهو الاختبار الأكثر شيوعا.

الهيستامين: وجود مستويات عالية من الهستامين في الدم قد يسبب الحساسية المفرطة والتي قد تكون مهددة للحياة.

حمية الطعام: التخلص من بعض أنواع الطعام ليس اختبارا رسميا ولكن يساعد في التعرف على واحد أو أكثر من الأطعمة التي تسبب الحساسية.

اقرأ أيضا: عن فحوصات الحساسية وأنواعها.

 

علاج الحساسية مهما اختلفت أنواع الحساسية:

أفضل الطرق لعلاج الحساسية هو منعها، عن طريق تجنب مسببات الحساسية المعروفة. لذلك قم بإزالة المواد المسببة للحساسية من منزلك إذا أمكن.

 

تشمل الأدوية المستخدمة للعلاج حسب أنواع الحساسية مايلي:

الكورتيكوستيرويدات الأنفية: تساعد بخاخات الأنف هذه على منع الالتهاب وعلاجه مثل فلوتيكاسون، بوديزونيد، ونيزونيكس وغيرها.

مزيلات الاحتقان: تستخدم لتخفيف الاحتقان، لا تستخدم مزيلات الاحتقان لأكثر من ثلاث أيام وإلا سوف يحدث رد فعل مرتد ويزيد التورم والاحتقان.

مضادات الهيستامين: تستخدم في حالات الحساسية الموسمية، حيث تخفف من العطاس وسيلان الأنف، وحكة العينين.

الكورتيكوستيرويدات: يمكن أن تؤخذ عن طريق الفم لتخفيف التورم وتفاعلات الحساسية الشديدة، وأيضا توجد في شكل مرهم أو كريم لتخفيف الحكة ووقف انتشار الطفح الجلدي.

الإبينفرين: يستخدم في حالة أنواع الحساسية الشديدة أو التأق الذي يهدد الحياة، يوجد في شكل قلم للحقن الذاتي، يجب استخدامه خلال دقائق من ظهور أول علامات التأق.

بقلم: د/ آلاء بكري

بكالوريوس علوم المختبرات الطبية.

دبلوم عالي في الجودة وإدارة المختبر الطبي.

المصادر:

 

https://www.medicinenet.com/what_are_the_four_types_of_allergic_reactions/article.htm

https://www.emedicinehealth.com/what_are_the_4_types_of_allergic_reactions/article_em.htm

عرض المزيد

Zahia Al Saleh

مبادرة متحسس لكن مش محروم مبادرة مجانية لخدمة جميع مصابي الحساسية من جميع أنحاء. الحساسية الغذائية المتعددة، تفرض حياة جديدة قاسية مكلفة ماديا واجتماعيا واقتصاديا عليهم.

المقالات المشابهة

زر الذهاب إلى الأعلى